7 فوائد للعلاج بالتدليك

في الوقت الحاضر ، تزداد شعبية العلاج بالتدليك. قبل بضع سنوات ، تم اعتماده كنهج بديل ولكنه أصبح نهجًا سائدًا في الوقت الحاضر. لذلك ، يمكنك العثور على الكثير من مقدمي الخدمات الذين يقدمون العلاج بالرسائل. تتضمن هذه التقنية استخدام الأساليب العملية لتعزيز الدورة الدموية ، وتعزيز الاسترخاء ، وتحسين النوم ، وتخفيف القلق ، وتقليل التوتر وتخفيف التوتر. دعنا نلقي نظرة على بعض الفوائد الشائعة للتدليك.

استرخاء

عندما يكون جسمك تحت ضغط ، فإنك تعاني من مجموعة متنوعة من المشاكل ، مثل الصداع ، ومشاكل الجهاز الهضمي ، والأرق ، وزيادة الوزن. يحدث هذا عندما يطلق الجسم المزيد من هرمون التوتر المسمى الكورتيزول.

مع التدليك ، يمكنك تقليل مستويات الكورتيزول ، مما يساعد جسمك على التعافي مرة أخرى. كما أنه يحفز على الاسترخاء ويحسن مزاجك ويخفف التوتر.

الحد من التوتر

يوفر العلاج بالتدليك الراحة من التوتر. علاوة على ذلك ، إذا كنت تحصل على جلسات منتظمة ، يمكنك الاستمتاع بزيادة مستويات الطاقة وتقليل الألم وتحفيز مستويات العاطفة.

ضغط الدم الطبيعي

إذا كنت تعاني من مشكلة ارتفاع ضغط الدم ، يمكنك إعادة ضغط الدم إلى وضعه الطبيعي بجلسات تدليك منتظمة. في واقع الأمر ، يمكن أن يساعدك على ضبط ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.

من المهم ملاحظة أن هذا العلاج يمكن أن يساعدك أيضًا في السيطرة على الاكتئاب والتوتر والعداء والقلق. نتيجة لذلك ، يظل ضغط الدم طبيعيًا وتقل احتمالية إصابتك بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أيضًا.

استرخاء العضلات

الغرض الأساسي من التدليك هو استهداف مصدر الألم في الجسم من أجل علاج العضلات المتوترة وتحسين المرونة وإرخاء العضلات المتوترة. كما أن التدليك يعزز الدورة الدموية في العضلات المصابة أيضًا. هذا يرفع من كمية الأكسجين في الجسم وتشعر بالاسترخاء.

تحسين الدورة الدموية

يمكن أن يعطي العلاج بالتدليك فوائد صحية طويلة المدى فيما يتعلق بالدورة الدموية. إنه نوع من تأثير كرة الثلج. والسبب هو أن الدورة الدموية الجيدة توفر إمدادًا جديدًا من الأكسجين للعضلات المتوترة والمتوترة من أجل الشفاء بشكل أسرع.

أيضًا ، يعزز العلاج أيضًا الدورة الدموية من خلال الضغط العملي حيث ينتقل الدم عبر المناطق المزدحمة أو المتضررة. ونتيجة لذلك ، فإن إطلاق الضغط يحسن تدفق الدم إلى هذه المناطق مما يمنحها حياة جديدة.

تحسين وضعية الوقوف

يمكن أن يساعدك العلاج بالتدليك على تحسين وضعك أيضًا. في الوقت الحاضر ، يعاني الكثير من الأشخاص من آلام في الرقبة والظهر والعضلات. لكن السبب الرئيسي للألم هو الموقف السيئ. حقيقة الأمر أن آلام الظهر المزمنة هي القضية الرئيسية التي تقلل من إنتاجية الموظفين.

بصرف النظر عن هذا ، يمكن أن تساعدك الجلسات المنتظمة لهذا العلاج في إصلاح ظهرك. في الواقع ، هذه واحدة من أفضل الفوائد التي يمكنك الاستمتاع بها مع هذا العلاج.

تقوية المناعة

إذا كنت تعاني من الكثير من التوتر على أساس يومي ، فمن المحتمل أنك قد تعاني من الكثير من الأمراض أيضًا. علاوة على ذلك ، إذا كنت تعاني من الإجهاد وكذلك ضعف المناعة ، فسيجد جسمك صعوبة في محاربة البكتيريا ومسببات الأمراض والالتهابات.

وفقًا للعديد من الدراسات ، يمكن أن يؤدي التدليك المنتظم إلى تحسين قدرة جسمك على توفير الغذاء. أيضًا ، يعد إضافة جيدة لأي برنامج تمرين آخر قد تكون اعتمدته.